البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
153
-
الف
+

رحيل ايقونة الفن السوداني "عبد الكريم الكابلي"

فقد عالم الفن في السودان ايقونة من ايقونات الفن.

توفي الفنان السوداني عبد الكريم الكابلي بعد صراع طويل مع المرض.

وافاد موقع قناة آي فيلم، ان السودان خسر إحدى هاماته الفنية المنشد والملحن "عبد الكريم الكابلي" الذي توفي في ميتشيغان عن 89 عاماً.

منذ أشهر والفنان السوداني المخضرم عبد الكريم الكابلي يعاني من أوجاع لا تُحتمل استدعت نقله للعلاج في إحدى مستشفيات ميتشيغان حيث يعيش هناك مع عائلته، لكنه ليلة الخميس في 3 كانون الأول/ ديسمبر الجاري لفظ أنفاسه الأخيرة وقد نعاه من هناك نجله.

الكابلي من الفنانين الذين أوجدوا كياناً خاصاً للانشاد السوداني على مدى 61 سنة، وكان يفخر دائماً أنه انشد في الستينات أمام الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، وقد تعلق به إنساناً وزعيماً منذ ذلك الوقت، وأضاف إلى الانشاد أبحاثاً كثيرة أعادت إحياء تجارب الأولين من الفنانين السودانيين الذين أسسوا لأغنية محلية لها كيانها وأصولها.

الذين عرفوا الكابلي قالوا الكثير عن دأبه وحبه لنقل ما يعرفه إلى الآخرين مما جعله من الرواد الأساتذة الذين لم يبخلوا بعلمهم على المواهب الجديدة التي ظهرت في عصره، وما زال السودانيون إلى اليوم يرددون انشيده ومنها: "أنشودة آسيا" و"أفريقيا"، و"أراك عصي الدمع"، و"حبيبة عمري"، و"أكاد لا أصدق"، و"يا حنين"، و"الوعد"، وغيرها.

اقرأ المزيد:

ل.ق/ ح.خ

الرسالة
إرسال رسالة