البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
866
-
الف
+

حصريا..النجم واشقاني يتحدث عن دوره في مواسم "لعبة القدر" الثلاثة

بطل "لعبة القدر" في حوار مع آي فيلم...

كثيرا ما نتذكر مجيد واشقاني بأدواره في الأعمال البوليسية والغامضة. واشتهر واشقاني بمسلسله "المسير المنحرف" عام 2011، ثم اشتهر لاحقًا في المسلسلات البوليسية "للأماني قيود" و"الشبكة العنكبوتية" و"القناص". ومثل واشقاني في مسلسل "لعبة القدر" المعروض حاليا على شاشة آي فيلم، دور "منصور" وأطل فيه مختلفا عن أدواره السابقة.

وفيما يلي اليكم لقاء أجرته قناة آي فيلم معه عن هذا العمل:

آي فيلم: من الأدوار الرئيسية والمحورية لمسلسل "لعبة القدر" شخصية "منصور أفشار" من تمثيلك. في البداية أخبرنا قليلاً عن هذا الدور والشخصية.

مجيد واشقاني:  كما ذكرتم، شخصية منصور أفشار مهمة في هذه القصة وهي حاضرة في جميع مواسم هذا المسلسل وكان هذا امتيازًا لي لأمثل هذا الدور. في الواقع ، حجم الدور يسمح لي كممثل، بمواجهة المزيد من التحديات معه وتمثيله بمزيد من الحافز والقوة. من ناحية أخرى، كان هذا الدور مختلفًا عني من حيث العمر، وفي الواقع كان أكبر مني، وكان هذا في حد ذاته تحديًا مثيرًا للاهتمام بالنسبة لي لألعب هذا الدور. ومن السمات المهمة لهذا الدور والتي تحدد أهميته في القصة هي أن القصة تبدأ وتنتهي به. منصور أفشار برأيي، قابل للتصديق وملموس بسبب دوره القابل للتصديق حيث لم يكن ايجابيا ولا سلبيا، ولذلك يمكن التعاطف معه احيانا ومعارضته في حين آخر. إنه لديه الخير والشر معًا في شخصيته.

آي فيلم: ما مدى جذابية القصة نفسها بالنسبة لك؟

مجيد واشقاني: كثيرا جدا. بالمناسبة، كان أحد أسباب تواجدي في هذا المسلسل هو سيناريوه الجيد، واستطاع محمد مهدي سلطاني أن يصنع قصة جيدة بالتوصيفات الصحيحة للشخصيات، مما يساعد الممثل على فهم الدور بدقة وتمثيله بشكل صحيح. برأيي، أهم ما يميز هذا السيناريو ومسلسل "لعبة القدر" بشكل عام هو أنه راوي لحكاية، ويمكن لهذا السرد أن يجعل الجمهور يرافقه. قصة لها تقلبات جيدة ولها أيضًا نهج مصيري وتروي تحديات الأشخاص في الحياة، لا سيما فيما يتعلق بالعائلة. في الواقع، "لعبة القدر" يدين الأكاذيب أكثر من أي شيء آخر، مؤكدًا أن الأكاذيب لا تخفى أبدًا. قلنا في مكان آخر أن الكذب يشبه الشيك بلارصيد، حتى لو مرت مائة عام على سحبه، ستنكشف الحقيقة وسيتم الكشف عن قبح الكذب.

آي فيلم: هل تعتقد أن كون القصة فصلية وطولها لا يمكن أن تجعل الممثل أو حتى الجمهور يتعب؟

مجيد واشقاني: على العكس تماما. أنا ضد المسلسلات القصيرة وأعتقد أن المسلسل يجب أن يتكون على الأقل من 50-60 حلقة، من أجل تصوير قصة شيقة ومقنعة مليئة بالصعود والهبوط. في الوقت الحاضر، انتقل المعيار العالمي نحو إنتاج وإصدار المسلسلات الطويلة التي نالت اقبال الجمهور. بالطبع هذا لا يعني أننا نهتم فقط بكمية وأجزاء المسلسل أو نعتقد أن المسلسل الجيد هو بالضرورة يجب أن يكون سلسلة طويلة لكن جودة المسلسل تتطلب أحيانًا وقتًا كافيًا لتحدث القصة بشكل صحيح.

آي فيلم: كان لمسلسل "لعبة القدر" مخرجان. أليس هذا مشكلة بالنسبة لك كممثل؟ بمعنى انك يجب أن تنظر في آراء شخصين؟ أو على سبيل المثال، ألا يتعارض هذا مع تكوين الشخصية التي تلعبها؟

مجيد واشقاني: برأيي، كان هذا عملاً جريئًا، والسيد محمدرضا خردمندان والسيد علي رضا بذرافشان كلاهما مخرجان جيدان ومرموقان، لا سيما في سرد القصص. اضافة الى ذلك كان للسيناريو أيضًا قصة شيقة، والحمد لله، التوحيد والتماسك في القصة وتوصيف أو توجيه الممثل في تمثيل الدور ما لم يواجه أي مشكلة، سبب في أن يحدث تعاون جيد بيننا. كما يجب أن أذكر الدور الفعال والتنسيقي لمنتج هذا المسلسل أكبر تحويليان في التكاتف بين الممثلين.

"لعبة القدر" ياتيكم يوميا عدا يومي الجمعة والسبت في الساعة 23:00 بتوقيت مكة المكرمة ويعاد بثه يوم التالي في الساعات 05:00 و11:00 و17:00.

ويروي المسلسل قصة مصير طفلين من أيام طفولتهما في الميتم حتى الشباب ويصور حياتهما في دار الأيتام وطموحهما وتطلعاتهما وسعيهما لتحقيق الأهداف والأماني.

ويشارك في تمثيل المسلسل من إنتاج علي أكبر تحويليان كل من مونا كرمي ،مجيد واشقاني، کامران تفتي، ليلا بلوکات، مريم کاظمي، فريبا نادري، مهرداد ضيائي، حسين باكدل، علي رضا استادي، مهدي صبائي، مائدة طهماسبي وعلي رضا آرا، بوريا بورسرخ ، فاطيما بهارمست، ومرضية موسوي.

اقرأ المزيد:

ف.س/س.ب

الرسالة
إرسال رسالة