البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
488
-
الف
+

نجوم عرب واجانب يدعمون غزة فى حفل البافتا

اعلن الممثل "امير المصري" بالاضافة الى عدد من اهل الفن في الغرب عن دعمهم لغزة.

اعلن الممثل "امير المصري" بالاضافة الى عدد من اهل الفن في الغرب عن دعمهم لغزة.

وافاد موقع قناة آي فيلم ان الناشطون اتخذوا إجراءات خلال حفل توزيع جوائز البافتا الأسكتلندية، وقاموا بتسليم رسائل للضيوف لحثهم على الدعوة لوقف إطلاق النار فى غزة، واتخذت مجموعة " Workers for Palestine Scotland" مكانها على السجادة الحمراء فى جلاسكو.

ونظمت المجموعة وقفة احتجاجية عبر الطريق من فندق هيلتون، حيث يقام الحفل هذا العام، وأشارت المجموعة إلى مقتل صحفيين وإعلاميين فى قطاع غزة المحاصر، وحثت الحاضرين على استخدام منبرها للدعوة إلى وقف إطلاق النار وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وكان من بين الحضور الوزير الأول حمزة يوسف وزوجته نادية النقالة، وزعيم حزب العمال الأسكتلندي أنس سرور، والذى دعا الجميع لوقف إطلاق النار، حيث حضر النقلة قمة دولية في إسطنبول دعت إلى وقف إطلاق النار في غزة في وقت سابق من هذا الأسبوع.

كما ظهر الممثل المصرى "أمير المصري"، وكتب على يده عبارة "#ceasefirenow" التي تعني اوقفوا اطلاق النار الان بينما ظهرت الأسكتلندية لورانس تشاني تحمل لافتة داعمة وقف إطلاق النار الذي قدمه لهم النشطاء.

وجاء فى الرسائل التى تم توزيعها على الضيوف في BAFTA: "عزيزي ضيف BAFTA اسكتلندا، إن الإبادة الجماعية والتطهير العرقي والاحتلال لشعب فلسطين مستمرة، وفي الأيام الـ 41 الماضية فقط، أدت الفظائع التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدعم من الحكومات الغربية إلى مقتل أكثر من 12 ألف شخص في غزة، أكثر من 5000 منهم من الأطفال، لقد قُتل ما لا يقل عن 39 صحفيًا وعاملًا في مجال الإعلام الفلسطيني خلال الـ 42 يومًا الماضية،  لقد مات صناع الأفلام والصحفيون لضمان توثيق هذه الإبادة الجماعية، ولإثبات الفظائع، ولضمان أن يسمع العالم أصوات الفلسطينيين، لقد ماتوا لتصوير لقطات قد يستخدمها الأشخاص في مجال عملك لعمل عرض استعادي عن فلسطين بعد عشر سنوات من فوزه بجائزة البافتا، وباعتبارنا منتجين إعلاميين وصانعي أفلام وصحفيين، نطلب منكم إظهار التضامن مع زملائكم العاملين في فلسطين واتخاذ موقف". 

وتابع البيان الموزع :"تتمتع صناعة السينما والتلفزيون بقوة هائلة،  لدعم أو تعطيل روايات القمع، لتضخيم أصوات أولئك الذين يتم إسكاتهم ومحوهم بشكل منهجي، ونحن نتوسل إليك ونناشدك أن تكسر حاجز الصمت وأن تستخدم منصتك وأن ترفع صوتك، وتكمن الأهمية في التحدث علنًا الآن بغض النظر عن رد الفعل العنيف الذي تعتقد أنك قد تواجهه، الصمت ليس موقفا محايدا، بل على العكس أنه إشارة موافقة ضمنية على الوضع الراهن، الذى يعد عقوبة للشعب الفلسطيني لمدة 100 عام، لقد تم استعمار فلسطين بالعتاد البريطانية والكاميرات البريطانية، إن غزة تتعرض للقصف الجوي بأسلحة مصنوعة في غلاسكو وإدنبره، وانت لديك القدرة على قول لا لهذا".

كما جاء في البيان :" انشر هذه الكلمات على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحدث بها إلى الصحافة، وشاركها مع زملائك، وقلها في خطابك، وقف إطلاق النار الآن، إنهاء الاحتلال، الحرية والعدالة للشعب الفلسطيني، اسكتلندا: توقفوا عن تسليح إسرائيل". 

كما حث منتجو فيلم " A Long Winter" صناع الأفلام على استخدام أصواتهم و"الضغط على مؤسساتنا وحكوماتنا"، واستخدم إيليد مونرو وفينلاي بريتسيل بعض الوقت في خطاب الفائزين لرفع ملصق قدمه لهما الناشطون في الخارج على السجادة الحمراء، حيث فاز الثنائي بجائزة البافتا الاسكتلندية في فئة أفضل فيلم قصير ورسوم متحركة.

ل.ق/ ف.أ

اقرأوا المزيد:

الرسالة
إرسال رسالة