البث الحي
Ifilm App Android Ifilm App Android
فارسی English
1179
-
الف
+

ممثلون امتهنوا مهنة الإخراج

فی مهنة السينما بعض الممثلين يتجهون بعد فترة إلى إخراج الأفلام

مهنة السينما مهنة مرنة؛ فمن خلال التواجد على المسرح واكتساب الخبرة، يمكنك إقامة علاقة جيدة بين المهن المختلفة والعمل في مهنة مماثلة دون تغيير مهنتك الرئيسية.

 هذه المرونة جعلت بعض الممثلين يتجهون بعد فترة إلى إخراج الأفلام.. حدث يقودهم إلى الإخراج أو يسبب المزيد من النشاط في مهنة التمثيل.

هذا العام وفي مهرجان فجر السينمائي في دورته الـ 42، يضاف الممثل جواد عزتي إلى قائمة الممثلين الذين امتهنوا مهنة الإخراج، حيث اتخذ عزتي في السنوات الأخيرة نهجا أكثر جدية في تأدية الأدوار الجادة وغير الكوميدية، والآن، من خلال إخراج فيلم اجتماعي يحمل كذلك طابعا كوميديا يستخدم مسيرته التمثيلية أمام الكاميرا في مهنة الإخراج.

وترشح جواد عزتي عن تمثيله لجائزة العنقاء بمهرجان فجر السينمائي عدة مرات، لكنه لم يحصل على العنقاء حتى الآن.

ويعد عزتي هذا العام أحد أكثر المخرجين فضولا بقسم "نظرة جديدة" لمهرجان هذا العام بفيلم "التمساح الدموي"، وتبقى الأنظار معلقة لنرى ما هو الاتجاه الذي سيتخذه لمواصلة الإخراج بعد تلقي ردود الفعل على هذا الفيلم.

يعد هومن سيدي أحد هؤلاء المخرجين الذين خاضوا مهنة الإخراج بعد 6 سنوات فقط من بدء التمثيل. وكان فيلم "إفريقيا" الفيلم الأول لسيدي كمخرج، على عكس معظم أعماله اللاحقة، التي قام فيها بدور الممثل والمخرج، وجلس خلف كاميرا المخرج.

حصل سيدي أيضا على جائزة أفضل مخرج عن فيلمه الأول كمخرج للعنقاء البلورية، وواصل هذا المخرج فيما بعد التمثيل مع الإخراج، ولم تمنعه ​​هذه المهنة من التمثيل.. أفلام: ثلاثةعشر ، اعترافات عقلي الخطير، الصخب والعنف، العقول الصغيرة الصدئة، والحرب العالمية الثالثة.. من بين أعمال هومن سيدي في الإخراج السينمائي.

إحدى الممثلتين في هذه القائمة اللتين تحولتا إلى الإخراج هي نكي كريمي. قامت نكي كريمي بإخراج خمسة أفلام حتى الآن، وكانت تجربة فيلمها الأول بعد 16 عاما من بداية مشوارها التمثيلي.. نكي كريمي، التي أصبحت معروفة بشكل جدي في السينما الإيرانية بفيلم "العروس" قام أيضا بالإخراج خلال السنين التي قضتها كممثلة.

أول فيلم روائي طويل لـ نكي كريمي هو "ذات ليلة" والتي لم تؤدي فيه كريمي أي دور.. ذات ليلة، الدوام الليلي، صفارة النهاية، وآتاباي هي أفلام نكي كريمي الأخرى كمخرجة.

وكان رضا عطاران أحد الممثلين الذين تحولوا إلى الإخراج، وأصبح معروفا من خلال التلفزيون أكثر من السينما.

عطاران، الذي كانت له خبرة كمخرج تلفزيوني مع مسلسلات زقاق آقاقيا والمتهجول وهرب المتهم وغيرها، ظهر في مهرجان فجر السينمائي بفيلم "أنا أحلم" عام 2012، وحصل على جائزة العنقاء البلورية لأفضل مخرج في قسم "نظرة جديدة".

على عكس سيدي، ظهر عطاران كممثل في فيلمه الأول، وفي السنوات التالية، إلى جانب مسيرته التمثيلية، واصل الإخراج بشكل أو بآخر.. السجادة الحمراء و دراكولا هما فيلمان آخران من إخراج عطاران.

وتمتع الشاب رامبد جوان بخبرة في الإخراج التلفزيوني والسينمائي عن كثب.. بعد 6 سنوات من حياته المهنية في التمثيل، قام بإخراج المسلسل التلفزيوني "الضائع" عام 1995.. وأصبح هذا المسلسل تجربة لجوان من أجل إخراج سباغيتي في 8 دقائق في السينما، وفاز الفيلم بالعنقاء البلورية لأفضل فيلم في مهرجان أفلام الأطفال والمراهقين. وكان جوان أيضا أحد الممثلين الذين غالبا ما أدوا أدوارا في الأعمال التي أخرجوها.

سباغيتي في 8 دقائق، إبن آدم وابنة حواء، وقانون مورفي أفلام رامبد جوان في السينما، والعنوان والركاب ومؤامرة الأسرة من المسلسلات التلفزيونية من المسلسلات التی قام رامبد جوان بإخراجها للتلفزيون.

الفيلم الكوميدي وعاء الضغط هو أحدث أعمال رامبد جوان، والتي لم تصل إلى مهرجان الفجر الثاني والأربعين.

ولعل الممثل الأكثر إنتاجا في هذه القائمة هو سعيد آقاخاني.. وهو الممثل الذي قد يكون نشاطه أمام الكاميرا بنفس وزن الأوقات التي وقف بها خلف الكاميرا.

وقام آقاخاني بإخراج العديد من المسلسلات التلفزيونية، و"مصباح 100" هو الفيلم الوحيد الذي قام آقاخاني بإخراجه في السينما. كما قام بإخراج 4 مواسم من مسلسل نون.خ في السنوات الأربع الماضية.

وبدأ مخرج مسلسل عمارة الأطباء التمثيل عام 1999.. وخاض سروش صحت تجربة الإخراج من التلفزيون والسينما والعروض المنزلية.. واستمر بالتمثيل لمدة 10 سنوات قبل عام 2007 حيث كان مسلسل أربعة بيوت أول تجربة إخراجية له.

ورسخ سروش صحت حضوره في السينمائي من خلال إخراج فيلمين فقط.. وكان مسلسل "ولكن العمر كم ربيعاً" آخر أعماله الإخراجية.

وربما يتذكر كل من شاهد فيلم "الوكالة الزجاجية" ابن الحاج كاظم المراهق.. حيث أدى الدور بهروز شعيبي البالغ من العمر 18 عاما آنذاك... ويعد شعيبي أحد الممثلين الذين انتقلوا إلى الإخراج... وكان الدهليز أول تجربة إخراجية له حيث تمكن من استخدام رضا عطاران للتمثيل في دور جاد.

بعد الدهليز الذي حصل على جائزة العنقاء البلورية لأفضل فيلم جديد في مهرجان فجر، انتقل شعيبي إلى إخراج المسلسلات، ومسلسلات المتستر وكلشيفته ويوم البلوا هي مسلسلات أخرى أخرجها شعيبي إلى جانب عدد من الأفلام.. و شعيبي حاضر في مهرجان فجر السينمائي هذا العام بفيلم الأحضان المفتوحة.

ممثلون آخرون مثل شهاب حسيني، علي مصفا، مهران مديري، بيمان معادي، ماني حقيقي، ستاره إسكندري، أفشين هاشمي، مجيد مظفري، سيدجواد هاشمي، بولاد كيميائي أيضا يتواجدون في هذه القائمة.

الممثلون الذين استعرضنا مسيرتهم الفنية، نرى أنهم بعد تجربة الإخراج لم يتخلوا عن مهنة التمثيل، بل إن بعضهم اتجه للعمل أمام الكاميرا أكثر من ذي قبل.

ف.أ/د.ت

إقرأوا المزيد:

الرسالة
إرسال رسالة